شاهد الكلاختيار المحرر

مقالات

اختيار المحرر

أخر المواضيع

6 يوليو 2020

الصومال والصين تؤكدان على الاحترام المتبادل لسيادتهما ووحدة أراضيهما


أجرى الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو محادثات مع السفير الصيني لدى الصومال تشين جيان، ركزت على احترام سيادة ووحدة أراضي البلدين.

وخلال الاجتماع الذي عقد في مكتب الرئيس أمس السبت، أكد الجانبان على أهمية تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين وشعبيهما.و

وأشادف الرئيس فرماجو بدعم الصين لوحدة الصومال وسيادته، مؤكدا احترام الصومال الثابت لسيادة الصين وسلامة أراضيها.

وقال فرماجو في بيان صدر مساء السبت "أكد الجانبان على الرؤية المشتركة لاحترام (البلدين) المتبادل لسيادتهما وسلامة أراضيهما".

وأكد الزعيم الصومالي مجددا أن مقديشو تحترم مبدأ صين واحدة.

وفى حديثه خلال الاجتماع، أكد تشين تعهدات الحكومة الصينية باحترام سيادة الصومال ووحدته.

وتتمتع الدولتان بتاريخ طويل من الصداقة، وكانت الصومال أول دولة في شرق أفريقيا أقامت علاقات دبلوماسية مع الصين

29 يونيو 2020

اليمن.. ضبط سفينة تحمل كميات كبيرة من الأسلحة المهربة قبالة سواحل حضرموت


اعترضت البحرية الأمريكية سفينة تجارية على متنها كمية من الأسلحة قبالة سواحل مدينة المكلا بمحافظة حضرموت (شرق اليمن).

ونقلت وكالة "شبنخوا" عن مصدر في قوات خفر السواحل اليمنية "إن قوات التحالف العربي ضبطت سفينة تجارية على متنها أسلحة في المياه الاقليمية اليمنية قبالة مدينة المكلا، وكانت تحمل الأسلحة الى جانب مواد غذائية".
وأوضح المصدر، أنه تم اقتياد السفينة الى ميناء "الشحر" الذي يبعد (نحو 60 كم) شرق مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت.
وتحمل السفينة التجارية أسلحة أدخلت الى ميناء "الشحر" بحضرموت، وتم التحفظ على السفينة فيما فُرضت اجراءات أمنية مشددة في الميناء ومحيطه. بحسب المصادر.

ونقل مراسل "فرانس برس" في اليمن "أن البحرية الاميركية اعترضت سفينة شحن تجارية، واقتادها الى ميناء الشحر، إثر اشتباهها بتهريب أسلحة".

وأفاد "ان مروحيات شاركت في تسهيل دخول السفينة الى الميناء اليمني، بعدما تأكدت حمولتها بأسلحة نوعية، بينها صواريخ حرارية ومضادة للدبابات، وتقنيات تسليحية أخرى".

يشار أن البحرية الأمريكية وقوات التحالف العربي وقوات خفر السواحل سبق وان أحبطت عمليات تهريب أسلحة الى اليمن.

الصومال تؤيد قرار المملكة بشأن حج هذا العام


نوهت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الصومالية، اليوم الجمعة، بقرار المملكة حول إقامة حج هذا العام 1441هـ بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة.

وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم، أنه نظرًا لما يشهده العالم من تفشي جائحة كورونا ” كوفيد19 “، وطبقًا لعدد الوفيات التي بلغت قرابة نصف مليون وعدد المصابين بالفيروس الذي تجاوز 7 ملايين مصاب في العالم، وانطلاقًا من القرار الذي اتخذه المملكة حيال عدم إمكانية الحج لحجاج الخارج بسبب تفشي كورونا، فإن وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الصومالية ممثلة عن حكومة جمهورية الصومال الفيدرالية تؤيد هذا القرار.

ويشهد الحج هذا العام عدة إجراءات استثنائية ومشددة، في ظل تفشي وباء كورونا في أغلب دول العالم، وإصابة ما يزيد عن 8 مليون شخص، حيث نظمت المملكة العربية السعودية، مؤتمرا، الثلاثاء، لتوضيح خطة حج عام 2020 ميلاديًا وعام 1441 هجريًا والشروط التي يجب أن تتوفر في الراغب في أداء فريضة الحج والفئات الممنوعة من الحج هذا العام.   

وتتخذ المملكة العربية السعودية إجراءات احترازية استثنائية في أداء فريضة الحج هذا العام 2020 للحد من تفشي وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لضمان سلامة صحة الحجيج وكانت أهم الإجراءات الصحية التي أعلنها وزير الصحة السعودي الدكتور توفيق الربيعة أنه سوف تُقام مستشفى ميداني بالإضافة إلى إقامة مركز صحي في عرفة وتوفير طواقم طبية تم تجهيزها بجميع الإمكانيات لتقوم بعمل إسعافات لأي حالة من الحالات للحجيج. 

كما شملت الإجراءات الصحية القيام بفحص كل المشاركين في أداء فريضة الحج لعام 2020 وتطبيق وتنفيذ كل التدابير الوقائية كالالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وتطبيق الحجر الصحي بعد الانتهاء من مناسك الحج، ووضعت وزارة الصحة السعودية خطة صحية دقيقة لمتابعة الأوضاع الصحية للحجاج أثناء أدائهم المناسك تشتمل على توفير سيارات إسعاف تم تجهيزها لحالات الطوارئ وتوفير أطقم طبية على مدار فترة الشعائر. 


– اقتصار الحج عام 2020 على المقيمين بداخل السعودية: 

وبسبب تفشي وباء كوفيد19 على مستوى العالم وللحد من انتقال العدوى به وفي نفس الوقت في إطار الحرص على إقامة الشعيرة بصورة آمنة تحقق مقصد هام من مقاصد الشريعة الإسلامية وهو حفظ النفس البشرية المقدم على حفظ الدين نبه وزير الصحة السعودي أنه سيقتصر هذا الحج عام 2020 ميلاديًا وعام 1441 هجرياَ على المقيمين بداخل المملكة العربية السعودية من مختلف الجنسيات الموجودة داخل السعودية مع تنفيذ كافة الإجراءات الوقائية مثل الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي وغيرها من الشروط الوقائية لضمان السلامة من وباء كوفيد 19. 

مسنة صومالية.. متحف تراثي يمشي على الأرض


الأناضول
السبعينية زهرة حسين جمعت عشرات القطع الأثرية والتراثية من مختلف أنحاء البلاد، داخل منزلها بالعاصمة مقديشو، والذي أصبح بمثابة متحف أثري يضم قطع تنتمي للعديد من العصور والأزمنة القديمة

لم يمنعها سنها المتقدم، من الاستمرار بممارسة هوايتها وولعها بالاهتمام بالتراث الصومالي منذ طفولتها، وأخذت تبحث عن القطع الأثرية في شتى أنحاء البلاد من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها.

بحث تمخض عنه العثور على عشرات القطع التي جمعتها السيدة زهرة حسين، التي يطلق عليها "ماما زهرة"، داخل منزلها بالعاصمة مقديشو، والذي أصبح بمثابة متحف أثري يضم عشرات القطع التراثية التي تنتمي للعديد من العصور والأزمنة القديمة.

وتعرضت بعض هذه المعالم التاريخية والقطع الأثرية التي كانت موجودة في العاصمة مقديشو وغيرها من المدن للنهب والتدمير أثناء الحروب الأهلية التي شهدتها البلاد طيلة عشرين سنة ماضية، عقب انهيار الحكومة المركزية عام 1991.

وفي حديثها للأناضول، تقول السبعينية "ماما زهرة"، كما تحب أن يطلق عليها، إنها كانت تهتم بالتراث الصومالي منذ نعومة أظافرها، وكانت تجمع الأدوات التقليدية القديمة في بيتها قبل الحرب الأهلية.

وبعد انتهاء تلك الحرب، واستقرار الأوضاع في البلاد، عاودت "ماما زهرة"، نشاطها من جديد واستأنفت رحلة البحث عن جمع هذه الأغراض كي تمد وتغرس في نفوس الجيل الصومالي الجديد مفاهيم الانتماء الوطني حتى وإن قذفت بعضهم الأقدار إلى المهجر، وفق قولها.
وتابعت: "حوّلت جزءًا كبيرا من بيتي في حي عبد العزيز وسط مقديشو، إلى متحف يجد فيها الزائر مقتنيات متنوعة، وما كان يستخدمه الصوماليون القدماء في حياتهم من أدوات المعيشية وحتى آلات الحرب القديمة".
مبادرة المسنة الصومالية، هدفها "إحياء التراث الثقافي في البلاد، بغية إتاحة فرصة للجيل الجديد للتعرف على ثقافة وتاريخ أجدادهم"، حيث تسببت تداعيات الحرب في أن تبقى الأجيال الحالية بلا مرجع ثقافي يمكنهم من ملامسة عبق أزمنة تاريخ بلادهم.

ووفق زهرة، فإن شغفها بالتراث الثقافي ليس وليد اللحظة، بل إن علاقتها بتاريخ الأجداد بدأت عندما كانت طفلة تتردد في متاحف البلاد والأماكن القديمة والتاريخية مع عائلتها في خمسينيات القرن الماضي.

لكن بعد انهيار الحكومة المركزية واندلاع الحرب الأهلية، انتقلت إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتبدأ حياة جديدة تنقصها كل معاني الحياة بالنسبة للكبار، حيث البعد عن الوطن بتراثه وثقافاته، بحسب المتحدثة.

بعد سنوات من الغربة، حنين الوطن أعادها إلى البلاد قبل سنوات، لتطلق مرحلة جديدة لجمع ما تبقى لها من أدوات تاريخية وقطع أثرية نادرة، سعيا لإضافة كنوز من تاريخ البلاد في مختلف الأزمنة والعصور الماضية، إلى متحفها الشخصي.

** أموال من أجل ثقافة الأجيال

لم يكن في مخيلة أحد أن الكنز التراثي من مئات القطع الأثرية والمواد النادرة التي تتزين بها جدران وزوايا غرفة في منزلها كانت نتيجة عملية جمع استغرقت سنوات، بحسب حديثها للأناضول.

وعن آلية جمع تلك القطع، أوضحت زهرة، أنها أوفدت عشرات الأشخاص إلى جميع الأقاليم الصومالية للعثور على القطع الأثرية التي تعكس حياة الصوماليين في البوادي والمدن في السلم والحرب مقابل مبلغ مالي قد تحدده نوع القطع وأهميته في التراث والتاريخ القديم للبلاد.

ويزورها بشكل دوري أشخاص في منزلها، وهم يحملون على ما عثروه من قطع أثرية، علّهم يجدون مبلغا ماليا يسدون به رمق حياتهم، فتختلف الأسعار بين القطع الأثرية التي جلبها هؤلاء.

** يوميات مع الإرث الثقافي

وتقضي "ماما زهرة"، يومياتها في متحفها الشخصي الذي يضم كنزا من التراث الصومالي القديم من تحف قديمة ولوحات تراثية، وأدوات منزلية، وحربية، ووسائل الرعاة، والنقود، وبعض رؤوس الحيوانات النادرة التي اندثرت جراء الحروب.

كما يضم المتحف أيضا، آلات موسيقية وأخرى حربية نادرة، إضافة إلى حلى واكسسوارات نسائية استعملتها الصوماليات منذ قرون مضت.

كعمل روتيني تقاسم الحاجة زهرة حياتها مع التراث الثقافي في بلادها والتي تؤنس وحدتها ليل نهار، حيث تقوم هي واثنان من عمال النظافة بترتيب القطع الأثرية ووضعها في أماكن مناسبة وتنظيفها.

لاتزال "زهرة" تستعيد ذكرياتها الماضية لأماكن ومناطق تاريخية قد أزيلت من الوجود نتيجة أزمات مرت بها البلاد من خلال وجود بعض آثار تلك المناطق في متحفها الشخصي.

وتشدد السيدة الصومالية، على أن الحرب في الصومال أثرت سلبا على كل شيء وقلّ من يهتم بالتراث، حيث يواجه الجيل الجديد أزمة هوية، مشيرة أن مبادرتها تستهدف هذا الجيل ليعرف كيف كان أجدادهم يعيشون.

وأطلقت الحكومة الصومالية منذ منتصف العام الماضي حملات وطنية طوعية لإعادة إحياء وترميم الأماكن الأثرية والقديمة في العاصمة مقديشو، بينها المتحف الوطني الذي دمرته الحرب الأهلية.

25 يونيو 2020

الصومال تحذر طهران إزاء الوجود الواسع لقوارب الصيد الإيرانية في مياهها


أصدرت وزارة الثروة السمكية والموارد البحرية الصومالية تقريرًا حول الحضور الواسع لقوارب الصيد التي ترفع العلم الإيراني في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالصومال.
ويشير التقرير الإعلامي الذي نشرته الوزارة ، أمس الأربعاء، إلى أنه في الفترة من يناير (كانون الثاني) 2019 إلى أبريل (نيسان) 2020، تم تحديد 112 قارب صيد إيراني، وقامت أجهزة الإرسال الأوتوماتيكية التابعة لهذه القوارب بإرسال ترددات من المنطقة الاقتصادية الخاصة للصومال.
وفي السياق نفسه، دعا وزير الثروة السمكية والموارد البحرية الصومالي، السلطات الإيرانية، إلى بذل التعاون في مجال "الصيد غير القانوني"، قائلاً إن بلاده لا تُطيق هذا الموضوع.

وتابع: "إن الصيد غير القانوني، وغير المسجل وخارج عمليات الرقابة ذات الصلة في المياه الصومالية يشكل تهديدًا خطيرًا على الأمن الغذائي، والتنمية الاقتصادية، وعلى السيادة والنظام البيئي البحري الصومالي".

وجاء في التقرير الرسمي لوزارة الثروة السمكية أن حجم حضور قوارب الصيد الإيرانية "ملحوظ وكثير"، ونظرًا للإشارات المُرسَلة عبر أجهزة الإرسال الخاصة بالقوارب، فقد جاء هذا الحضور بـ"تحفُّظ".

أفادت الوزارة  بأنه إضافة إلى قوارب الصيد، فقط تم كشف 83 جهاز إرسال واستقبال على صلة بإيران، من بينها 17 جهازًا لا تنتمي لأي قارب. 
وبناءً على التقرير، تضمَّن الأسطول الإيراني النشط في المنطقة الاقتصادية الخالصة للصومال واليمن 192 قاربًا.
وأعلنت الصومال أن مبدأ حركة هذا الأسطول من قوارب الصيد التابع لإيران كانت موانئ ايرانية مختلفة، بما فيها كنارك، وجاسك، وتياب، ورامين.
يُشار إلى أن موضوع حضور قوارب الصيد الإيرانية في المياه الصومالية كان منذ سنوات موضع خلاف بين البلدين.
وكانت الحكومة الفيدرالية الصومالية قد دعت مؤخرًا، القوات العالمية لمكافحة القرصنة إلى مساعدتها بهذا الخصوص، مؤكدة أنها ستفرض غرامات باهظة ضد هذه القوارب

ليبيا تشكر الصومال على موقفه بالاجتماع الوزاري العربي


طرابلس-الاناضول

شكر وزير الخارجية الليبي محمد سيالة، الخميس، الصومال على دعمه لرؤية الحكومة الليبية خلال الاجتماع الوزاري العربي قبل يومين.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه سيالة مع وزير خارجية الصومال أحمد عيسى عوض، حسب بيان نشرته الخارجية الليبية عبر "فيسبوك".

وأفاد البيان بأن سيالة أعرب خلال الاتصال عن "شكره للصومال حكومة وشعبا" على خلفية تحفظ مندوبها على بنود في قرار بشأن ليبيا صدر في ختام اجتماع لوزراء الخارجية العرب انعقد، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الثلاثاء الماضي.

وأضاف البيان أن "الاتصال تناول آخر تطورات الوضع في البلدين وضرورة التنسيق بينهما واستمرارها بالشكل الذي يعود بالمصلحة التامة للشعبين الشقيقين، إضافة إلى التنسيق فيما يتعلق بمحاربة تفشي كورونا سواء على مستوى الدولتين أو على مستوى الاتحاد الإفريقي".

والثلاثاء، أصدر وزراء الخارجية العرب، خلال اجتماع طارئ، قرارا حول ليبيا، تضمن التأكيد على أهمية الحل السياسي للأزمة ودعم التنفيذ الكامل للاتفاق السياسي الليبي الموقع في الصخيرات (2015)، وضرورة التوصل الفوري إلى وقف دائم لإطلاق النار.

فيما تحفظت على بنود في القرار كل من الصومال وتونس وقطر وليبيا.

وتضمنت التحفظات بنود ترحب بما يعرف بـ"إعلان القاهرة بشأن ليبيا" الذي رفضته الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، وتصف قوات الحكومة الليبية الشرعية بـ"المليشيات" وتدعو لتسليم أسلحتها.

وعقب اجتماع مع حفتر بالقاهرة، في 6 يونيو/حزيران الجاري، أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ما سُمي بـ"إعلان القاهرة بشأن ليبيا"، وهي دعوة إلى وقف القتال في الجارة ليبيا والعودة إلى طاولة المفاوضات.

ورفضت طرابلس المبادرة المصرية، التي جاءت في وقت يتلقى فيه حفتر هزائم متلاحقة أمام الجيش الليبي، الذي يتأهب حاليا لتحرير مدينة سرت (450 كم شرق العاصمة طرابلس).

الصومال تؤكد وقوفها مع الشعب الليبي لتهيئة بيئة مواتية للحوار مع احترام وحدة وسيادة ليبيا


شارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، معالي السيد أحمد عيسى عوض ، الثلاثاء في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية بشأن تطورات الأوضاع فى ليبيا برئاسة سلطنة عمان والذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي بطلب من جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وألقى معالي أحمد عوض كلمة الصومال فى هذا الاجتماع ، وهذا نصها الكامل:

معالي السيد/ يوسف بن العلوي، الوزير المسئول عن الشؤون الخارجية لسلطنة عمان، رئيس الجلسة

أصحـاب الـسـمو والـمعـالـي وزراء الخارجية

معالي الأخ الدكتور/ احمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية

اصحاب السعادة السفراء والمندوبين الدائمين، السيدات والسادة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

يطيب لي في البداية أن أتقدم بخالص الـشـكـر والـتـقـديـر لسلطنة عمان الـشـقـيـقـة لجهودها المتواصلة لعقد هذه الدورة الغير العادية بطلب جمهورية مصر العربية الشقيقةوتأييد الدول الأعضاء،

والشكر والعرفان لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية وكافة منسوبي الجامعة على جهودهم الدؤوبة لتعزيز دور الجامعة ودفع العمل العربي المشترك.

أصحاب السمو والمعالي والسعادة،،،

كما نعلم جميعاً إن استقرار وأمن دولة ليبيا الشقيقة هو أمن واستقرار عالم العربي ككل وبالأخص دول الأشقاء جوار ليبيا ولذلك يجب علينا جميعا أن نقف مع شعب الليبي الشقيق بوقفة جدية وان نسمح لهم بخلق بيئة مناسبة للحوار الليبي الليبي مع احترام وحدة وسيادة ليبيا وسلامة اراضيها، وتدعو جمهورية الصومال الفيدرالية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته تجاه اشقائنا اللبيين، ونؤكد على ضرورة تعزيز دور جامعة الدول العربية من أجل خفض التصعيد العسكري و تذليل الصعاب التي مازالت تعترض لتحقيق الإتفاق وإحلال السلام التام والتوصل إلى حل شامل للأزمة، ونؤكد دعمنا المباحثات الدائرة في اطار اللجنة العسكرية المشتركة(5+5) بجنيف برعاية الأمم المتحدة للتوصل الى وقف اطلاق النار واستكمال تنفيد مسارات مؤتمر برلين في جانيبها السياسي والاقتصادي لتحقيق التسوية اللازمة لحل الأزمة، كما اننا جمهورية الصومال الفيدرالية نرحب الدور المحوري والسياسي للدول جوار ليبيا وبيانها الختامي الصادر عن اجتماع وزراء خارجتهم الذي عقد في الجزائر برعاية فخامة رئيس الجزائري بتاريخ23-01-2020م وقرارت السابقة للجامعة العربية التي توكد أن التسوية السياسية هو الحل الوحيد لعودة الأمن والإستقرار في ليبيا، نحن في الصومال نتطلع منظمتنا ان تكون ذي مصداقية ومنصفة وفعالة للتحقيق اهدافها السامية لخدمة الشعوب العربية كافة.

اذ نثمن جهود اللجنة الصياغة المصغرة والمكونة لكل من تونس والجزائر ومصر وليبيا والمغرب، تدعوا جمهورية الصومال الفيدرالية بأخذ عين الاعتبار طلب اقتراح دولة ليبيا كونها صاحبة الشأن.

وختاما اجدد شكري لـمعالي الاخ/ يوسف بن علوي، الوزير المسئول الشؤون الخارجية لسلطنة عمان رئـيـس الـجـلـسـة و مـعـالـي الأخ الأمـيـن الـعـام لجامعة الدول العربية، و كـل الـحـاضـريـن فـي هـذا الاجـتـمـاع.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

24 يونيو 2020

الحكومة الفيدرالية تبدأ إصدار تراخيص الطيران لأول مرة منذ 30 عاماً


قال وزير النقل والطيران المدني في الحكومة الفيدرالية معالي محمد عبدالله صلاد "أومار" "إن قانون هيئة الطيران المدني الذي وقع عليه رئيس الجمهورية مؤخراً سيمنح الحكومة صلاحية إصدار تراخيص الطيارين وتسجيل الطائرات العاملة في البلاد منذ 30 عاماً".
وأضاف معاليه "سيمنح رئيس الجمهورية الشهر المقبل أول ترخيص تصدره الحكومة منذ أكثر من 25 عاماً للطيارين ،وسيؤدي هذا إلى مزيد من التقدم للشعب الصومالي ".
وأشار وزير النقل والطيران المدني إلى إنه أصبح من السهل الآن إستعادة طائرة الخطوط الصومالية بعد منح الحكومة سلطة تسجيل الطائرات العاملة في البلاد ،حيث تطلبت هذه الخطوة المصادقة على القانون اولاً.

وقال معالي الوزير  "إن إعداد قانون لتسجيل وإستعادة طائرات الخطوط الصومالية ذو شقين ، ولكن من الأسهل علينا الآن استعادتها لأننا حققنا الاكتفاء الذاتي".

وكان رئيس الصومال فخامة محمد عبدالله فرماجو ،قد وقع على قانون هيئة الطيران المدني في الـ21 من الشهر الجاري،والذي يمنح الهيئة السلطات واللوائح الكاملة لمواكبة الهيئات الدولية الأخرى.

23 يونيو 2020

الصومال يدعو مصر والسودان وإثيوبيا إلي خفض التصعيد وحل كافة القضايا العالقة بالمفاوضات

أرشيفية 
شارك وزير الخارجية والتعاون  أحمد عيسى عوض ، اليوم الثلاثاء ، في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية بشأن بحث تطورات ملف سد النهضة الإثيوبي برئاسة سلطنة عمان والذي عُقد عبر تقنية فيديو كونفرانس.

ودعا   عوض خلال كلمته مصر والسودان واثيوبيا بخفض التصعيد وحل كافة القضايا العالقة بالحوار ، مؤكدا استعداد بلاده بلعب دور  إيجابي في تقريب وجهات النظر.
ورحب الوزير موقف بعض الدول الداعين الى استمرار التشاورات الى حين الوصول الى حل يرضي كافة الاطراف المعنية

المصدر: صونا

22 يونيو 2020

وزير خارجية الصومال في حوار : واجهنا ضغوطا سياسية بسبب حيادنا من الأزمة الخليجية ولن نرضخ لأي ضغوطات


حوار ثري مع وزير الخارجية الصومالي، أحمد عيسى عوض، أكد فيه إصرار بلاده على أن تكون دولة ذات سيادة كاملة وأنها لن تخضع لأي ضغوطات
الوزير أوضح في الحوار  معه بمقديشو وجهة نظر بلاده بخصوص التحالفات والتحديات المحيطة بها، وطموح كبير لأن يكون للصومال دور بارز بالقارة السمراء.
عوض عكس رؤية واضحة لدى مقديشو للمستقبل وثقة عالية بما تحقق، ومحاولة التوازن فيما يخص المستجدات في المنطقة ومنها الأزمة الخليجية وموقف مقديشو من قضية مقتل خاشقجي.
الوزير أشاد بالدعم التركي لبلاده والعلاقات “القوية” بين البلدين، ووصف أنقرة بـ “الشريك الاستراتيجي الأكبر” للصومال.

الوزير عوض قال إن الصومال مرت بسنوات كان من الصعب عليها تبني قرار سياسي ما، نتيجة عدم اعتراف بعض الدول وبينها غربية، بها كدولة قائمة بذاتها بشكل رسمي.
واستدرك بالقول: “غير أن ذاك الزمن ولىّ، وبات للصومال اليوم تمثيل دبلوماسي في العديد من البلدان الأوروبية والأمريكية”.
وشدد الوزير على أهمية احترام سيادة بلاده، وعدم التدخل في شؤونها عند إبداء مواقفها وقراراتها السياسية المبنية على مصالح شعبها، خصوصا وأن الصومال لا يزال في طور التشكل لاستعادة مكانته بين المجموعة الدولية.
وحذّر الوزير من أن بلاده “لن تخضع لأي ضغوطات سياسية من أي جهة كانت”.
وبخصوص موقف الصومال من المستجدات السياسية بالشرق الأوسط، اعتبر عوض أن الموقف من التحالفات التي تتشكل بالمنطقة نتيجة التغيرات السياسية المتسارعة، وخصوصا تلك التي تؤثر على بلاده، مبنية على سياق تبادل المنفعة وليس على مصلحة دول بحد ذاتها. 
وأشار إلى أن هذه هي سياسة الحكومة الصومالية الحالية، والتي تسعى لاستعادة سيادة البلاد ودورها المحوري بالمنطقة.

أما في ما يتعلق بالأزمة الخليجية الحالية والتي شهدت مقاطعة عدة دول لقطر، فشدد عوض على أن بلاده “لا تريد أصلا أن تكون طرفا في خلافات بين دول شقيقة، ولهذا اتخذت موقفا محايدا كونها تتمتع بعلاقات وطيدة مع تلك البلدان”.
الوزير الصومالي كشف أن بلاده واجهت “ضغوطا سياسية”، وبعض الأزمات من قبل دول لم يسمها بسبب موقفها المحايد بشأن الأزمة الخليجية.
غير أنه شدد على أن هذه الضغوطات “لن تثني بلاده عن التمسك بموقفها المبدئي”، معتبرا أن هذا الموقف لن يؤثر بعلاقة بلاده مع تلك الدول”.

وحول جدوى انضمام الصومال إلى المبادرة السعودية بتشكيل كيان يضم دولا متشاطئة على البحر الأحمر وخليج عدن، رأى عوض أن انضمام بلاده للتحالفات الجديدة بالمنطقة من شأنه حماية مصالحها.
ولفت إلى أن أهمية الانضمام إلى تحالف “دول البحر الأحمر وخليج عدن” الذي أعلن عن تشكله مؤخرا يأتي من منطلق أهمية الموقع الجغرافي والاستراتيجي للصومال، الرابط بين الخليج والبحر المذكورين.
وفي 12 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن عن تشكيل التحالف الذي ضم البلدان العربية الـ7 المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، وهي السعودية ومصر والصومال والسودان وجيبوتي والأردن واليمن. 
وبشأن أهداف التحالف من وجهة نظر بلاده، قال عوض إنه “يهدف إلى إيجاد رؤية سياسية أمنية واقتصادية تساهم في تناغم هذه المنطقة الحساسة، لمواجهة أي قوى خارجية ترنو للعب دور سلبي”. 
أما بالنسبة للعلاقات بين بلاده والإمارات، فاعتبر أنها “ليست بالمستوى المطلوب”.
إلا أن استدرك بالقول إن هنالك تحسنا فيها مقارنة بما كانت عليه منذ اندلاع الأزمة السياسية بين البلدين منتصف 2018.
وأعرب عن ثقته بأن “العلاقات بين البلدين ستعود وبقوة إلى ما كانت عليه سابقا في إطار التعاون الأخوي”.
وظهرت المشكلة بين الصومال والإمارات نيسان 2018 حين اتهمت الأخيرة السلطات الأمنية الصومالية باحتجاز طائرة مدنية خاصة مسجلة في الإمارات في مطار مقديشو الدولي، وعلى متنها 47 شخصا مما يسمى “قوات الواجب الإماراتية” ومصادرة أموال كانت عليها، وتطور الأمر إلى تصاعد في التصريحات والمواقف.

ومتطرقا إلى موقف الصومال في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قال عوض إن بلاده لم تعرب عن تأييدها لحادثة مقتل الصحفي بإسطنبول، وإنما أبدت دعمها ووقوفها إلى جانب المملكة العربية السعودية لاحترام سيادتها وعدم التدخل بشؤونها الداخلية.
وأوضح حديثه بالقول: “الصومال أعرب عن أسفه للحادثة تماما كما فعل العالم بأسره، إلا أن تصريحات بعض الجهات والدول تثير مخاوف وتهدد استقرار وسيادة السعودية”.
وأشار إلى أنه من “غير المقبول أصلا التدخل بشؤون الآخرين بذريعة قضية ما ربما يمكن علاجها بطرق شتى وعبر أساليب أخرى لا تنتقص من سيادة دولة ذات ثقل سياسي واستراتيجي بالشرق الأوسط”. 
أما بخصوص العلاقات الصومالية التركية، فوصفها الوزير بـ”القوية، بل تصل الى مرحلة التعاون في مجالات عديدة”.
واعتبر أن “دور تركيا الدؤوب في دعم الصومال ساهم في ارتقاء تلك العلاقات إلى مرحلة تعاون مثمر في شتى المجالات”. 
وبالنسبة لـ”عوض”، فإن “الدعم التركي لم يقتصر على داخل البلاد، بل تعداه إلى المحافل الدولية للوقوف إلى جانب الشعب الصومالي ودعمه في المواقف التي قد تؤثر سلبا على بلادنا، وهذا ما يجعل من تركيا الشريك الإستراتيجي الأكبر للصومال”.
وفي ما يخص دور الصومال في المستجدات الأخيرة التي تشهدها منطقة القرن الإفريقي من حيث التعاون الثلاثي بينها مع إريتريا وإثيوبيا، أوضح الوزير أن “المنطقة شهدت، العام الماضي، تحولا إيجابيا كبيرا بعد أن كانت مرتعا للخلافات والصراعات التي أودت بحياة كثيرين من أبناء المنطقة”.
وتابع أن “زعماء الدول الثلاثة غيروا مسار المنطقة التي وُصم اسمها بالتخلف، من خلال تشكيل هذا التعاون الثلاثي، وفتح صفحة جديدة من العلاقات لمواكبة المجتمعات المتقدمة”. 
وأشار إلى أن “الصومال تلعب دورا بارزا في تحقيق هذا التعاون التي قد يعود بالنفع على مجتمعات البلدان الثلاثة”. 
وفي معرض حديثه عن موقف مقديشو من غياب جيبوتي عن التعاون الثلاثي بين الصومال وإريتريا وإثيوبيا، رأى عوض أن “تشكيل أي تحالف إقليمي ينطلق من دول أو مجموعة دول تُدعى الدول المؤسسة، ثم يتوسع هذا الكيان ليشمل دولا عدة، ما يعني أن التحالف الثلاثي بالقرن الإفريقي من الممكن أن يشمل دول المنطقة ولا يستثني دولة بعينها”. 
ووصف الوزير العلاقات بين الصومال وجيبوتي بـ”المتجذرة والأصيلة”.
وشدد على أن “اختلاف الرؤى لا يعني وقوع شرخ في العلاقات التي تفوق الجانب السياسي لتصل إلى علاقة الدم والمصاهرة”. 
وعن ما يجري تداوله بشأن وجود اتفاقيات تمنح إثيوبيا حق استغلال موانئ الصومال، نفى الوزير وجود اتفاقية موانئ بين البلدين، معتبرا تلك الأنباء مجرد “شائعات” للتأثير على الرأي العام الصومالي.
فيما لم يستبعد الوزير -رغم ذلك- وجود تعاون وانفتاح بين البلدين في مجالات مختلفة. 
وفي رده عن سؤال حول ما إن كان التعاون سيساهم بوقف تدخلات الدول الأجنبية في السياسة الصومالية، أشار عوض إلى أن التقارب بين الدول، وتبني رؤية سياسية واحدة، ووضع الخلافات جانبا، يساهم – بلا شك- في وقف التدخلات بشؤون الآخرين”. 
ومستطردا: “كما أن هذا التعاون يعزز الجهود الأمنية بين الدول لدحر الإرهابيين بالمنطقة”، في إشارة إلى حركة “الشباب”.
وتعليقا عن توقيت إعلان واشنطن فتح سفارتها بالصومال بعد 27 عاما من الغياب، قال عوض: “بعد اعتراف الولايات المتحدة بالصومال عام 2013، اتخذت العلاقات الثنائية مسارا جديدا يصل حد التعاون في مجالات مختلفة”. 

وخلص إلى أن “إعلان واشنطن، مؤخرا، فتح سفارتها في هذا التوقيت وبكلفة 300 مليون دولار، دليل على مدى التقدم السياسي والأمني الذي أحرزته الصومال في السنوات الماضية”. 
وعما إن كان هناك علاقة بين عودة التمثيل الدبلوماسي الأمريكي وانحسار خطر الإرهابيين، أضاف: “بالضبط، فالأمن هو أساس عودة السفارات للصومال”.
ولفت إلى أن واشنطن تدعم بلاده في محاربة الإرهابيين، من خلال وجود وحدات من القوات الأمريكية بالبلاد.

أما بخصوص الأزمة الأخيرة بين الحكومة الصومالية والمبعوث الأممي الخاص نيوكلاس هايسوم، والتي أدت إلى اعتبار الأخير شخصا غير مرغوب فيه بالبلاد، شدد عوض على أن الصومال “دولة ذات سيادة، وترفض التدخل بشؤونها الخارجية مهما كانت المبررات”. 

وأوضح أن هايسوم “تصرف بشكل لا يليق بسيادة بلادنا بعيدا عن صلاحياته والمهام المنوطة به”. 
وتابع أن السبب في الموقف التي يتحدث عنه هو رسالة لا تبدو مناسبة تلقاها وزير الأمن الصومالي من المبعوث الأممي، وصيغت وكأن الوزير تحت إمرة هايسوم، وهذا مرفوض ويعد “تعد صارخ على سيادة بلادنا”.
كما أن المبعوث الأممي، وفق الوزير، “طلب توضيحات حول سبب اعتقال إرهابي معروف (أراد الترشح للانتخابات المحلية)، وهذا ليس من شأنه، فالحكومة الصومالية هي من تقرر بهذا الصدد”.
المصدر:الاناضول

21 يونيو 2020

مصر تدعو إلى تدخل الأمم المتحدة بعد توقف المحادثات بشأن سد النهضة


ناشدت الحكومة المصرية مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة للتدخل في المحادثات بشأن سد النهضة الذي تقوم إثيوبيا ببنائه على نهر النيل الأزرق.

وجاء الطلب في الوقت الذي توترت فيه العلاقات بشدة بين القاهرة وأديس أبابا بعد فشل عدة جولات من المحادثات على مدى سنوات بين مصر وإثيوبيا والسودان، في التوصل إلى اتفاق لملء السد الكبير.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان: 
“اتخذت مصر هذا القرار في ضوء المفاوضات المتوقفة التي جرت مؤخرا بشأن سد النهضة نتيجة المواقف الإثيوبية غير الإيجابية”.
وتوقفت المحادثات بشأن السد مرة أخرى في وقت سابق من هذا الأسبوع دون التوصل إلى اتفاق على الرغم من أنه من المتوقع أن تبدأ إثيوبيا بملء السد الشهر المقبل.

ويكشف النزاع المستمر منذ عقد عن رغبات متنافسة للبلدين حيث تتطلع إثيوبيا إلى أن تصبح دولة مصدرة رئيسية للطاقة، بينما يقابل هذا الطموح قلق مصر من أن يقلل السد بشكل كبير من إمدادات المياه إذا تم ملؤه بسرعة كبيرة.

كما أن مصر، التي تعتمد بشكل شبه كامل على النيل في تلبية احتياجاتها من المياه العذبة، تشعر بالقلق أيضًا بشأن استخدام إثيوبيا لمزيد من المياه خلال سنوات الجفاف.

من جانبه السودان الذي يقع بين البلدين عالق منذ فترة طويلة بين المصالح المتنافسة.

ولمحت كل من مصر وإثيوبيا إلى الخيار العسكري لحماية مصالحهما، ويخشى الخبراء من أن يؤدي انهيار المحادثات إلى صراع شرس بينهما.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في بيان إن الرئيس عبد الفتاح السيسي استعرض الوحدات القتالية للقوات الجوية للبلاد صباح السبت. وقال إن الجيش “قادر على الدفاع عن الأمن القومي المصري داخل وخارج حدود البلاد”.

واستندت رسالة مصر إلى مجلس الأمن يوم الجمعة على المادة 35 من ميثاق الأمم المتحدة التي تسمح للأعضاء بتنبيه المجلس بشأن أي قضية يمكن أن تهدد السلام والأمن الدوليين.

وعلى الرغم من مخاوف مصر، فإن السد هو محور محاولة إثيوبيا لتصبح أكبر دولة مصدرة للطاقة في أفريقيا، وتصف البلاد المشروع بأنه شريان حياة للملايين من الفقراء.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي جيدو أندارجاشيو لوكالة أسوشيتد برس يوم الجمعة إن بلاده ستبدأ في ملء السد الشهر المقبل، حتى من دون اتفاق.

وقال: “بالنسبة لنا، ليس من الضروري التوصل إلى اتفاق قبل البدء في ملء السد، ومن ثم سنبدأ عملية التعبئة في موسم الأمطار القادم”. وأضاف: “نريد أن نوضح أن إثيوبيا لن تتوسل لمصر والسودان لاستخدام مواردها المائية الخاصة لتنميتها”، مشيرا إلى أن إثيوبيا تدفع لبناء السد.

وحاولت الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام التوسط في صفقة بين الأطراف، لكن إثيوبيا لم تحضر اجتماع التوقيع واتهمت إدارة ترامب بالانحياز إلى مصر.

مقال #سد_النهضة : إقحام #الأمم المتحدة في #القضية لن يحل المشكلة كما تتوقع القاهرة


بقلم ابراهيم علي 
سمير عطا الله كاتب كبير، يميل دائما الي الحق، ويكتب دائما عن السلام والحرية والعدل والديمقراطية، كما يتتبع سيرة كبار الكتاب والشخصيات التي لم تنصفهم مجتمعاتهم ودولهم . واليوم كتب أستاذنا الكبير عن سد النهضة الذي أصبح حديث الساعة، لكنه ركز علي مصر وأنحاز اليها كعربي.

كان على الكاتب أن يتحدث عن إثيوبيا التي تعتبر منبع سد النهضة، بالقدر الذي تحدث به عن مصر، لكن العاطفة أخذته ليضم صوته الي صوت مصر الذي تميل لغتها الي التهديد والوعيد.

ويقول الكاتب الآن جاءت دولة أخري تدعي حصتها فيه”! ويتساءل ويقول: هذه الحصة قانونية أم لا؟ وإذا كان النيل بالنسبة لمصر حياة وموت وخصب ويباس وجفاف وخطر مجاعات وأزمات كبري”

الا يعتبر النيل ومياهه ضرورية أيضا بالنسبة لإثيوبيا التي تعاني من نفس الأزمات التي يعاني منها المصريون في مصر؟ولن يحل هذه الأزمة الا دول المصب إبتداء من إثيوبيا وإنتهاء بالسودان ومصر، وأما إقحام الأمم المتحدة في القضية لن يحل المشكلة كما تتوقع القاهرة، وقد يخيب ظنهم كالعادة.

وإذا كانت مصر تقول أن النيل هبة السماء لها، فكيف ينظر أهل السودان وإثيوبيا الي النيل الذي ينطلق من جبال إثيوبيا نحو السودان ومصر؟ وهل النيل هبة مصر وحدها،  أم أن النيل هبة جميع الدول في المنطقة؟ وفي الختام أقول لأستاذنا الكبير سمير عطا الله كن منصفا وأمينا كما عهدناك، وأبذل للأمانة قلمك حتي لو كنت مصريا. 

والقانون الذي منح لتركيا حق بناء السدود، لا يمكن أن يقف في وجه إثيوبيا التي تسعي الي أخذ حصتها من الماء دون أن تعرض دول الجوار للعطش والجفاف.

ولماذا نتحدث عن خيار الحرب، قبل أن نتحدث عن خيار الحوار بالتي هي أحسن، بعيدا عن لغة العسكر الذي لم ينجح قادتها في أي شيئ، سوي غير قمع الشعوب وسرقة أموال الدول؟

والأمة العربية ليست في أقوي حالاتها اليوم فيما هي تعاني من أمراض الشرذمة علي أوسع نطاق. وعلي إثيوبيا أن تعتبر مصر والسودان شريكا لها في الماء،وكذلك علي مصر أن تعود الي طاولة المفاوضات بعيدا عن لغة العسكر، ولغة البغي والطغيان والقوة زالت،ولن تفيد أحد،لا مصر،ولا إثيوبيا الغارقة في مشاكلها الداخلية مثل مصر.

بقلم ابراهيم علي

قراصنة مصريون يخترقون مواقع حكومية إثيوبية ويتركون رسالة عن النيل


اخترق قراصنة (هاكرز) مصريون مواقع إثيوبية حكومية مهمة، وتركوا رسالة عن نهر النيل، الذي بات سبب خلافات بين مصر وإثيوبيا.

وترك القراصنة رسالة نصها: "لتكن لعنة الفراعنة على كل من أراد مصر بسوء".

كذلك ترك القراصنة رسالة على المواقع المخترقة، وهي عبارة منقوشة على جدران معبد حورس، إله الشمس عند قدماء المصريين، نصها: 
"إذا انخفض منسوب النهر فليهرع كل جنود الفرعون ولا يعودون إلا بعد تحرير النيل مما يقيد جريانه".

وذكرت وسائل إعلام أن مجموعة القراصنة، التي أطلقت على نفسها اسم "Cyber Horus Group"، تمكنت من اختراق مواقع إثيوبية مهمة منها: مكتب التطور التعليمي في إثيوبيا، ووكالة الإحصاء المركزية في إثيوبيا، ومركز الاحصائيات الإثيوبية، ومجلس الأمم الإثيوبية

قطر الخيرية تفتتح مشاريع تعليمية وتنموية بالصومال


أعلنت جمعية قطر الخيرية افتتاح مشاريع تعليمية وتنموية في مدينة كسمايو بولاية جوبالاند الصومالية، في ظل مبادراتها الإنمائية ودعمها للصومال.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، اليوم السبت، أن المشروع الأول عبارة عن مركز يضم مدرسة أساسية وثانوية من 12 فصلاً ومبنى للإدارة ومسجداً، وساحة خضراء، وقاعة للأنشطة والاجتماعات، وبئراً سطحية، ومستوصفاً طبياً، ومركزاً لتحفيظ القرآن الكريم، ومحلات كوقف خيري.

ويعد هذا المشروع الأول من نوعه، وقد بلغت تكلفته نحو 1.4 مليون ريال (380 ألف دولار).

وأشارت الوكالة إلى أن المشروع الثاني عبارة عن بيوت للفقراء؛ ويضم 24 وحدة سكنية، ومسجداً يتسع لـ750 مصلياً، وتقدر تكلفتهبـ 1.8 مليون ريال (490 ألف دولار).

ولفتت الوكالة إلى أن المشاريع القطرية الجديدة افتتحها سفير قطر لدى الصومال، حسن بن حمزة هاشم، بحضور محمود سيد آدم، النائب الأول لرئيس ولاية جوبالاند، ونواب ووزراء في الحكومة الفيدرالية والولاية.


وأعرب سيد آدم عن شكره وتقديره لدولة قطر على سعيها الدائم لمساعدة الفئات المحتاجة وإقامة مشاريع نوعية، كما أثنى على دور "قطر الخيرية" ومبادراتها في الولاية.

وطلب المسؤول الصومالي من قطر زيادة المشاريع التنموية لتلبية احتياجات السكان، واصفاً المشاريع التي تم افتتاحها بأنها نقلة نوعية في مجالي التعليم والإسكان.

من جانبه قال السفير القطري بالصومال: إن "قطر ستبقى واقفة إلى جانب جمهورية الصومال الفيدرالية الشقيقة، وستعمل على تنفيذ مشاريع تنموية فيها"، مشدداً على أهمية استقرار الصومال وسيادتها على أراضيها.

ومن حين إلى آخر ترسل قطر مساعدات إنسانية إلى دولة الصومال، وكان آخرها المساعدات الطبية المتعلقة بمواجهة وباء فيروس كورونا المستجد المتفشي في أنحاء العالم.

16 يونيو 2020

تشكيل لجان مشتركة لمواصلة المفاوضات بين الصومال وإقليم أرض الصومال


اختتمت في جيبوتي أعمال القمة التشاورية حول ملف إقليم أرض الصومال الذي أعلن انفصاله من جانب واحد عن الصومال عام 1991.
وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الجيبوتية عقب الاجتماع الذي انعقد أمس، اتفق المجتمعون على تشكيل لجان مشتركة تعمل على مواصلة المفاوضات ومتابعة الاتفاقيات السابقة، كما تم الاتفاق على عدم تسييس المساعدات الإنمائية والإستثمار.
وأوضح البيان، أن القمة التشاورية جاءت في إطار مساعدة قيادتي الصومال وأرض الصومال على استئناف المباحثات بينهما، مشيراً إلى اعتراف الزعماء المشاركين في القمة بأهمية الدور الجيبوتي في بناء وصناعة السلام في المنطقة.
وقال المصدر: “إن رئيس الصومال ورئيس أرض الصومال اتفقا على تشكيل لجنة فنية مشتركة تتألف من أعضاء من الوفدين تعمل على استئناف المفاوضات وتتابع القضايا العالقة التي تم الاتفاق عليها في الجولات السابقة
واتفق الرئيسان كذلك على عدم تسييس المساعدات التنموية والاستثمار وأن تكون جيبوتي مكان انعقاد اجتماعات اللجان الفنية، وذلك بحسب بيان وزارة الخارجية الجيبوتية"
وحث البيان الطرفين على أن تبقى مصالح الشعبين محور عملية التفاوض، متطرقا لجولات المفاوضات السابقة التي فشلت في إحراز تقدم كبير.
وجرت القمة برعاية من الرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر جيلي وبحضور رئيس الصومال محمد عبد الله فرماجو ورئيس أرض الصومال موسى بيحي، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد.
ويعد هذا الاجتماع الأول من نوعه منذ اللقاء غير الرسمي الذي جرى بين الرئيس فرماجو وموسى بيحي برعاية رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في فبراير الماضي على هامش انعقاد القمة الإفريقية في أديس أبابا

تعيين أنيسة حاجي مؤمن مفوضة مساعدة جديدة لشؤون المهاجرين واللاجئين في ولاية مينيسوتا الامريكية


تم تعيين أنيسة حاجي مومن ، وهي رائدة أعمال وناشطة ركزت على الدفاع عن اللاجئين والمهاجرين منذ قدومها إلى مينيسوتا منذ أكثر من عقدين ، لقيادة مكتب حكومي جديد سيساعد المهاجرين واللاجئين في العثور على عمل أو بدء أعمالهم التجارية الخاصة.

ستتعاون أنيسة عبر وكالات الدولة لإزالة الحواجز الهيكلية في مجالات الصحة والإسكان والنقل والتعليم. للعام المقبل ، ستركز على كيفية تأثير جائحة كوفيد-١٩ على مجتمعات المهاجرين واللاجئين في الولاية.

وقالت أنيسة حاجي : "على وجه الخصوص الآن ، نحن بحاجة حقًا إلى الخروج ومساعدة المجتمعات ، والاعتراف بما يحدث والاستماع إلى مشكلاتهم".

ويقع منصب أنيسة تحت إشراف وزارة التشغيل والتنمية الاقتصادية  (DEED) ، وستعمل عن كثب مع نائب مفوض الوزارة ، حمزة وارفا.

وستساعد أنيسة أصحاب العمل على توظيف العمال المهاجرين والاحتفاظ بهم لتعزيز الإمكانات الاقتصادية للأمريكيين الجدد في ولاية مينيسوتا.

وقال  حاكم الولاية  تيم فالز"الآن أكثر من أي وقت مضى ، نحن بحاجة إلى التركيز على القضاء على التفاوتات الاقتصادية والمظالم التاريخية للناس الملونين.

وأضاف "ستساعد تجارب أنيسة وروابطها القوية مع المجتمع الدولة على إيجاد طرق جديدة للتعاون مع المهاجرين واللاجئين ، الذين يلعبون دورًا حيويًا في اقتصادنا وثقافتنا من وارود إلى وينونا وفي كل مكان بينهما."

مع تباطؤ نمو القوى العاملة بشكل عام في مينيسوتا ، ارتفع عدد العمال المهاجرين في الولاية بنسبة 33٪ من عام 2010 إلى 2018 ، حسبما أفادت DEED في فبراير ، عندما بدأت الوكالة في البحث عن مرشح.

وقال حمزة ورفا: "سنكون في وضع فريد كواحدة من أولى الولايات التي كرست جهودًا للإدراج على مستوى الولاية".

وقال مفوض DEED ، ستيف غروف ، إن المهاجرين واللاجئين في ولاية مينيسوتا يثرون ثقافة الدولة و "حان الوقت لرفع مستوى مساهماتهم ودعمها بشكل أفضل في اقتصادنا".
وقال غروف: "سوف تساعد أنيسة الدولة على تنفيذ مهمتها لتمكين نمو اقتصاد مينيسوتا للجميع."

ساعد  حمزة وارفا في تنسيق جلسات الاستماع مع مجتمعات المهاجرين العام الماضي. وخلصوا إلى أن مينيسوتا بحاجة إلى زعيم يعمل حصريًا على إزالة الحواجز الاقتصادية للمهاجرين واللاجئين.

غالبًا ما يقسم المهاجرون وقتهم في العمل اليومي ، ثم يمضون ساعات إضافية للتطوع لمساعدة مجتمعاتهم.

قال حمزة وارفا "نقوم بعملنا من 8 إلى 5 ، ثم لدينا وظيفة أخرى من 5 إلى 10 لمساعدة مجتمعاتنا".

وقال حمزة وارفا الآن إن الولاية سيكون لها قائد مكرس للتوظيف والنمو الاقتصادي للمهاجرين واللاجئين في ولاية مينيسوتا. وتدير ولايات مثل ميشيغان وويسكونسن ونيفادا وميشيغان ونيوجيرسي جهودًا مماثلة.

وقال حمزة وارفا "عندما تتحدث عن تنمية القوى العاملة ، هناك الكثير من القضايا المجاورة - الإسكان والنقل والتعليم وما إلى ذلك". "هذا جهد لإزالة الحواجز الهيكلية التي يواجهها المهاجرون."

وأضاف حمزة ، كانت أنيسة مرشحة فريدة لهذا المنصب بسبب خبرتها مع الوكالات.

هاجرت أنيسة إلى مينيسوتا من الصومال في عام 1996 ، وأسست شركتين لتقديم المساعدة التقنية لأصحاب الأعمال المهاجرين.

في عام 2014 ، عادت أنيسة إلى الصومال وعملت كوزيرة لشؤون المرأة والتنمية وشؤون الأسرة في منطقة بونتلاند. حيث يسّرت تمرير مشروع قانون لمحاكمة مرتكبي الجرائم الجنسية ، وهو الأول من نوعه في الصومال.

تحت قيادتها ، كانت الصومال أيضًا أول دولة أفريقية توقع على حملة لإنهاء ختان الإناث. تعاونت أنيسة مع الأمم المتحدة والبنك الدولي خلال عملها في الصومال.

وقالت أنيسة بعد عودتها إلى الولايات المتحدة: "لقد عرفت أكثر عن المجتمع [الصومالي] وما الذي يمرون به". "هذا ما دفعني حقًا إلى هذه النقطة ، حيث أردت أن أكون جزءًا من النظام".

وحصلت أنيسة على درجة الماجستير في الإدارة العامة من جامعة هاملين ولديها أيضا درجة البكالوريوس في دراسات النوع والكتابة الإبداعية من جامعة متروبوليتان.

وقالت أنيسة: "إن هدفي النهائي هو التعاون مع وكالات الدولة وأصحاب المصلحة وصانعي السياسات والقدرة على معالجة القضايا".
"هناك الكثير من العوائق أمامنا ، لكنني متفائل للغاية أيضًا".

يتم دعم هذا المنصب بمنحة من مكتب المحافظ ووزارة التوظيف والتنمية الاقتصادية.

المصدر: وزارة التشغيل والتنمية الاقتصادية (DEED) ،

13 يونيو 2020

وزير الخارجية الصومالي يهنئ نظيره العراقي بتسلمه المنصب


قالت وزارة الخارجية العراقية في بيانٍ لها، إن وزير الخارجية فؤاد حسين، تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الصومالي، أحمد عيسى عوض، لتهنئته بمناسبة تسلمه مهام وزارة الخارجية.

ودعا الجانبان، إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين، والارتقاء بآفاق التعاون عبر مؤتمر التعاون الإسلامي، وتبادل الرؤى حول دور العراق في جامعة الدول العربية، وما يمكن أن يؤديه من دور فاعل في معالجة العديد من الأزمات التي تتعرض لها بعض الدول العربية.

وأكد حسين، من خلال الاتصال، أنه يتابع تحسن الوضع في الصومال، خصوصاً بعد تجاوزهم الصراعات الداخلية، حيث بين أن هذا مهم جداً بالنسبة للعراق والمنطقة.

10 يونيو 2020

وزير الخارجية الصومالي : شركة #موانئ_دبي هي التي أشعلت فتيل التوتر مع #الإمارات