اتهام رئيس بونتلاند بالانحراف عن مسار الديمقراطية

الدعوة إلى عقد مؤتمر موسع لإنقاذ الديمقراطية في بونتلاند

 


اتهمت بعض المنظمات السياسية في ولاية بونتلاند في شمال شرق الصومال، رئيس الولاية، سعيد عبدالله دني بالانحراف عن مسار الديمقراطية.

وأشارت منظمات “ميديي” و”هرسيد” و”العمل” و”الشباب” في بيان صحفي مشترك إلى أن الرئيس دني سيتحمل عواقب أية خطوات أحادية بشأن الانتخابات بما في ذلك الشروع في تسجيل الناخبين.

ودعا البيان الصحفي إلى عقد مؤتمر موسع لإنقاذ الديمقراطية في بونتلاند والخروج من عدم اليقين السياسي، وأكدت المنظمات حرصها على ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة في بونتلاند.

يأتي هذا بعد إعلان اتفاق توصل إليه رئيس بونتلاند سعيد عبد الله دني مع ستة من المنظمات السياسية بشأن إجراء الانتخابات المحلية في الولاية، بعد موافقته على معظم المقترحات التي قدمتها إليه تلك المنظمات.


شبكة بونتلاند ترست

إرسال تعليق