الصومال يرحب بإعادة فتح المجال الجوي الكيني



رحبت الحكومة الصومالية يوم الخميس بإعادة فتح المجال الجوي الكيني بعد إغلاق استمر شهرا بسبب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين الجارين.

وقال المتحدث باسم الحكومة محمد إبراهيم معلمو إن تحرك نيروبي قد يؤدي إلى التطبيع الكامل للعلاقات الثنائية بين نيروبي ومقديشو، مضيفا في بيان مقتضب أن "هذه الخطوة قد تمهد الطريق لتطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين".

جاء بيان المتحدث بعد أن قالت وزارة الخارجية الكينية يوم الخميس إن قرار إعادة فتح مجالها الجوي أمام الصومال يأتي في بادرة حسن نية لتعزيز العلاقات الثنائية وتتطلبه المصالح المشتركة للبلدين.

وقطع الصومال في ديسمبر عام 2020 علاقاته الدبلوماسية مع دولة كينيا المجاورة، متهما نيروبي بانتهاك سيادة مقديشو بشكل متكرر، وأعادت مقديشو العلاقات الدبلوماسية مع نيروبي في 5 مايو بوساطة قطرية.

وأوقفت سلطات الطيران الكينية جميع الرحلات الجوية من وإلى الصومال في 11 مايو بعد أن رفض الصومال رفع الحظر المفروض في عام 2020 على رحلات الشحن الكينية من القات المعروف بـ(ميرا).


Next Post Previous Post