بريطانيا تدعو للحوار في النزاع البحري بين كينيا والصومال

بريطانيا تدعو للحوار في النزاع البحري بين كينيا والصومال

    دعت بريطانيا كينيا والصومال إلى حل النزاع الحدودي البحري بطريقة ودية ودعت إلى اعتماد الحوار كوسيلة لحل الأزمة.

    وصرحت المفوضة السامية البريطانية في كينيا جين ماريو ، التي تحدثت خلال لقائها بنائب الرئيس الكيني وليام روتو ، أنه من اللافت للنظر أن الرئيس أوهورو كينياتا التقى بنظيره الصومالي محمد فرماجو على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك لاستكشاف طرق حل المشكلة.
    وأضافت جين قائلة "الحوار بين كينيا والصومال حول كيفية حل النزاع البحري أمر مهم، ولهذا السبب كانت الخطوة التي اتخذها الرئيس كينياتا للقاء نظيره الصومالي خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة مثيرة للإعجاب"
    وأكدت المفوضة السامية ، في الوقت نفسه ، لكينيا أن بلادها ستتبادل المعلومات بشأن أي تهديد أمني محتمل في البلد قبل اتخاذ أي إجراء بشأن نصائح السفر.
    وكانت جين تستجيب لنائب الرئيس الكيني الذي طلب من المملكة المتحدة النظر في تبادل المعلومات حول أي تهديدات أمنية محتملة على مواطنيها بدلاً من إصدار نصائح السفر ، قائلا إن هذه الخطوة تضر بقطاع السياحة.