المرشحون الديمقراطيون يدافعون عن إلهان عمر بعد هجوم ترامب ضدها


ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية، أن الديمقراطيين التقدميين أدانوا بشدة جهود الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، وغيرها من جهود الجمهوريين المتزايدة لتشويه العضوة بالكونجرس الأمريكي إلهان عمر، وحثوا قادة الأحزاب على فعل الشيء نفسه.

وقال عدد من الديمقراطيين البارزين أمس الجمعة، إن الرئيس التي وصف عمر، وهي واحدة من المرأتين المسلمتين اللتين تخدمان في الكونجرس، بأنها " خطيرة وتحرض على العنف"، كما دعا اثنان من أكثر المرشحين الديمقراطيين للرئاسة عام 2020 الحزب إلى إدانة الهجمات.

وأضافت الصحيفة أن السناتور بيرني ساندرز، أحد أبرز المرشحين للترشيح الديموقراطي، وصف الهجمات على عمر بأنها "مثيرة للاشمئزاز والخطيرة" وقال إن عمر لن "تتراجع عن عنصرية ترامب وكراهيته، ولن نفعل ذلك".

كما كتبت السناتور إليزابيث وارين، وهي مرشحة أخرى في عام 2020، على موقع التواصل الإجتماعى" تويتر": "الرئيس يحرض على العنف ضد عضوة الكونجرس الحالية - ومجموعة كاملة من الأمريكيين على أساس دينهم".

وأضافت قائلة "هذا مقرف، إنه لأمرمخز. وأي زعيم منتخب يرفض إدانته يتقاسم المسئولية عنه".

وتابعت الصحيفة البريطانية أن ترامب، قد صعد الهجمات على عمر أمس عبر تغريدة "لن ننسى أبدًا!"، بالإضافة إلى مقطع فيديو لاتهام عمر أنها لم تعترض على هجمات 11 سبتمبر.

وتعد أحداث 11 سبتمبر 2001 هي مجموعة من الهجمات التي شهدتها الولايات المتحدة، حيث تم تحويل اتجاه أربع طائرات نقل مدني تجارية وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ذلك ثلاث منها.

وتمثلت الأهداف في برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية البنتاجون، سقط نتيجة لهذه الأحداث 2973 ضحية و24 مفقودا، بالإضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.

0 comments:

إرسال تعليق