Responsive Ad Slot

آخر الاخبار

Latest

الصومال: فقدنا الثقة في قوات حفظ السلام الكينية

فق بيان لوزارة الخارجية الصومالية بعد تبرئة لجنة "إيغاد" كينيا من تهم التدخل بشؤون مقديشو

30 يناير 2021

/ من Admin

 


الأناضول

أعلن الصومال، الجمعة، "فقدان ثقته" بقدرة القوات الكينية المنضوية ضمن بعثة حفظ السلام الإفريقية "أميصوم" في المساهمة بالجهود الدولية لإعادة استقراره.

جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية الصومالية، حصلت الأناضول على نسخة منه، بعد تبرئة لجنة الهيئة الحكومية للتنمية بدول شرقي إفريقيا "إيغاد" من تهم تدخل كينيا في شؤون بلادها.

وقال البيان "لا يمكن للقوات الكينية العمل على دعم جهود استقرار الصومال وتأجيج صراعات محلية في آن واحد".

واتهم كينيا بـ"استغلال وجودها العسكري في الصومال لتحقيق ورفع سقف مصالحها".

وجدد البيان رفض الصومال تقرير لجنة "إيغاد"، مطالبا "بإلغائه لانحيازه لصالح كينيا واستبدالها بلجنة أخرى مكونة من دول عدة لإجراء تحقيق عادل".

وأشار إلى أن الصومال "من حقها استعادة حقوقها عبر قنوات دبلوماسية من خلال اللجوء للاتحاد الإفريقي والمجلس الأمني".

والإثنين، برأت لجنة "إيغاد" كينيا من اتهامات حول التدخل في شؤون الصومال على خلفية رفع الأخير شكوى ضد كينيا.

ونفت كينيا أكثر من مرة جميع التهم الموجهة إليها، واصفة إياها بـ"الباطلة".

والخميس، أكدت وزارة خارجية جيبوتي التي قادت بلادها لجنة التحقيق "إيغاد" في بيان، أن تقرير اللجنة يتسم "بالحيادية ولا ينحاز لطرف على حساب آخر " ردا على طعن الصومال في التقرير .

وتضم "إيغاد" كلاً من كينيا والصومال والسودان وجنوب السودان وجيبوتي وإثيوبيا وإريتريا وأوغندا.

وتبادل الصومال وكينيا منذ فترة مواقف تصعيدية تمثلت بطرد السفراء بين الجانبين وإغلاق المجال الجوي إلى جانب رفع شكوى إلى منظمة "إيغاد" نتيجة خلافات سياسية أبرزها النزاع الحدودي المائي بين الجانبين.

لا تفوت
© جميع الحقوق محفوظة لشبكة بونتلاند ترست