صندوق النقد الدولي يحث على "دعم دولي قوي" للإسراع بعملية تخفيف عبء ديون على الصومال

صندوق النقد الدولي يحث على "دعم دولي قوي" للإسراع بعملية تخفيف عبء ديون على الصومال


    دعا صندوق النقد الدولي إلى تقديم "دعم قوي" من المجتمع الدولي للإسراع في تحقيق إقرار الصومال بعتبات تخفيف عبء الديون ، مشيرًا إلى أن البلد قد أحرز تقدمًا كبيرًا نحو تلبية الشروط اللازمة لتخفيف عبء الديون.
     

    وبعد اجتماع مع مسؤولين صوماليين بقيادة وزير المالية عبد الرحمن بيله الأسبوع الماضي في أديس أبابا ، لاحظ موظفو صندوق النقد الدولي أن هناك حاجة لجهود منسقة من المجتمع الدولي لدعم جهود الصومال في تلبية عتبات تخفيف عبء الديون.

    وجاء في البيان " لتحقيق هدف السلطات المتمثل في الوصول إلى مبادرة البلدان الفقيرة المثقلة بالديون في أقرب وقت ممكن ، سيكون الدعم القوي منا لمجتمع الدولي بالغ الأهمية لضمان التمويل اللازم لسداد متأخرات الصومال للمؤسسات المالية الدولية وتخفيف عبء الديون"
    ويأتي البيان بعد مراجعة البرنامج الرابع الذي يخضع لمراقبة الموظفين والذي يستمر من مايو 2019 إلى يوليو 2020 

    وأشاد صندوق النقد الدولي بالتزام الصومال بتحقيق تخفيف عبء الديون مشيراً إلى حشد قوي للإيرادات وأنظمة واتفاقات متنقلة جديدة بين الحكومة الاتحادية والولايات الفيدرالية بشأن ضمان تخفيف عبء الديون.