40 شاحنة جنود إريترية تصل مدينة الحمرة الإثيوبية

 


وصلت 40 شاحنة عسكرية محملة بجنود من إريتريا، فجر اليوم الأربعاء، إلى مدينة الحمرة الإثيوبية بعد الاشتباك مع قوات تيغراي المتواجدة بمحيط المدينة.

ونقلت صحيفة "السوداني" عن مصادرها أن 10 حافلات محملة بمدنيين الأمهرا، غادرت المدينة، اليوم، متجهة إلى قوندر.

أتي ذلك بعدما عبرت القوات الإريترية نهر سيتيت للحمرة، والذى يفصلها عن إريتريا، للدفاع عن المدينة التي تخلو من قوات الجيش الحكومي الإثيوبي وتتولى الدفاع عنها قوات الأمهرا الخاصة ومليشيات "فانو".

في السياق ذاته، تواصل قوات التيغراي تقدمها في إقليم الأمهرا عبر طريق وللو العام، ومن جهة قوندر وهم حالياً في "دبراق" القريبة من قوندر بأقل من 90 كيلو. في وقت تتواتر فيه أنباء من الأمس عن سيطرتهم على “ولدايا” وهي مدينة كبيرة.

قال رئيس المنطقة الصومالية في إثيوبيا، اليوم الأربعاء، إن طريقا حيويا وشريانا تجاريا للسكك الحديدية يربط العاصمة غير الساحلية أديس أبابا بميناء جيبوتي البحري، قد أُغلق.

ويتم نقل غالبية البضائع التي تدخل إثيوبيا، الدولة الحبيسة التي يبلغ عدد سكانها حوالي 110 مليون شخص، عبر هذا الممر؛ بحسب وكالة "رويترز".

وأوضح رئيس المنطقة الصومالية مصطفى محمد عمر أن الطريق والسكك الحديدية أغلقهما شباب محليون احتجوا على هجوم وقع يوم السبت.

وقالت حكومته يوم الثلاثاء، إن ميليشيات من منطقة عفار المجاورة هاجمت ونهبت بلدة في أحدث تصعيد للنزاع الحدودي المحلي، والذي يزيد من حدة التوترات في الدولة الواقعة في القرن الأفريقي.

وقال عمر في رسالة نصية: نعمل على فتح خط سكة حديد وطريق جيبوتي اليوم، ونتناقش مع الشباب والمواطنين.


المصدر: سبتنيك عربي 

إرسال تعليق