بالصور: استقبال شعبي حاشد للرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو في مدينة بوصاصو في ولاية بونتلاند


على غرار المناطق والقرى والمدن التي زارها رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية فخامة الرئيس محمد عبدالله فرماجو في مناطق ولاية بونتلاند في شمال شرق البلاد استقبل سكان مدينة بوصاصو العاصمة الاقتصادية لولاية بونتلاند  للرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو والوفد المرافق له استقبالا جماهيريا غير مسبوق في تاريخ المدنية، حيث حرص مسؤولو ووجهاء وأعيان وسكان المدينة على تخصيص أروع استقبال للرئيس محمد عبدالله فرماجو الذي حل ضيفا على المدينة .


وقد غصت شوارع مدينة بوصاصو بالمواطنين وهم يحملون الصور المكبرة للرئيس فرماجو  واللافتات المثمنة نهج حكومته في إرساء الحكم الرشيد وبناء دولة القانون وترسيخ مبدإ تقريب الإدارة من المواطن والانحياز الدائم للمواطنين البسطاء وحرصه على مصلحة الوطن والمواطن الصومالي


ويرافق وفد رئيس الجمهورية الدكتور عبد الولي محمد علي غاس رئيس ولاية بونتلاند، وأعضاء بمجلسي الشعب والشيوخ للبرلمان الفيدرالي، بالإضافة إلى مسؤولين بالولاية.

وكان في مقدمة مستقبلي فخامة الرئيس والوفد المرافق له محافظ إقليم بري، وعمدة مدينة بوصاصو، وفئات المجتمع المدني.

ومن المتوقع أن يجتمع رئيس الجمهورية مع السكان المحليين، ووجهاء الأعيان، وعلماء الدين، ليستمع إلى متطلباتهم الأساسية من الصحة والتعليم، والتنمية.

وكان رئيس الجمهورية قد زار أمس الأربعاء مناطق  ” قرطو” و "واعيي" في إقليم كركار ومنطقة عرمو في إقليم بري ووضع حجر الأساس لشارع مهم وحيوي يربط منطقة كلبير بمدينة علولا قي إقليم غواردفوي في اقصى شرق البلاد حيث تم اهداء الرئيس خيول وجمال وأراضي 

ويقول بعض المراقبين إن الاستقبال الذي حظي به الرئيس محمد عبدالله فرماجو في مدينة بوصاصو وفي ولاية بونتلاند لم يحظ به أي رئيس سابق للصومال

شبكة بونتلاند ترست
أخبار المنطقة بالصوت والصورة








تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.