وصول أطباء أتراك لعلاج جرحى تفجيرات مقديشو

وصول أطباء أتراك لعلاج جرحى تفجيرات مقديشو

 هبطت طائرة طبية تركية في مطار “آدم عدي” الدولي بالعاصمة مقديشو، مساء الأربعاء، للمساعدة في علاج جرحى تفجير انتحاري، تلبيةً لطلب الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود.

واستقبل الطائرة وزير الصحة الصومالي الدكتور على حاج والسفير التركي لدى مقديشو محمد يلماز إلى جانب مسؤولين حكوميين آخرين.

وقال علي حاج للتلفزيون الرسمي الصومالي إن تركيا أول دولة لبت مطالبنا بعد التفجير الانتحاري المزدوج في مقديشو.

والسبت، شهدت مقديشو تفجيرا استهدف مقر وزارة التربية والتعليم وخلف 120 قتيلا ونحو 300 جريح، وناشد شيخ محمود الدول الصديقة والحلفاء والمغتربين الصوماليين إرسال كوادر طبية للمساعدة في علاج الجرحى.

وأضاف علي حاج: “نحن هنا في المطار لنستلم كميات من الأدوية وصلتنا من تركيا واستقبال 4 أطباء أتراك في تخصصات الجراحة التجميلية ليساعدونا على علاج الحالات الحرجة”.

وأفاد بأنهم سيستقبلون الخميس أطباء إثيوبيين للمساعدة في علاج الجرحى.

وجاء تفجير مقديشو في وقت تواصل فيه القوات الحكومية، بالتعاون مع مليشيات قبلية، عمليات عسكرية ضد حركة “الشباب” المتمردة قتلت خلالها العشرات من عناصر الحركة واستعادت السيطرة على مناطق عديدة.

ومنذ سنوات يخوض الصومال حربا ضد حركة “الشباب” المتمردة التي تأسست مطلع 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكريا لتنظيم “القاعدة” وتبنت عمليات إرهابية عديدة أودت بحياة المئات.

المصدر: شبكة أخبار تركيا للناطقين باللغة العربية

إرسال تعليق