ولاية بونتلاند تعلن استعدادها المشاركة في القتال ضد حركة الشباب في البلاد

ولاية بونتلاند تعلن استعدادها المشاركة في القتال ضد حركة الشباب في البلاد

 

أعلن رئيس ولاية بونتلاند الفيدرالية في الصومال ،الدكتور  سعيد عبد الله دني، في كلمة ألقاها في افتتاح الدورة الـ 51 لبرلمان الولاية استعداد حكومته المشاركة في القتال ضد حركة الشباب الدائر حاليا في بعض مناطق البلاد.

وأشار الرئيس ديني إلى أن إدارته نجحت في التعرف على شبكات إرهابية، ودعا سكان بونتلاند  التعاون مع الاجهزة الأمنية، وأضاف أن إدارته ستأخذ دورها في القضاء على الإرهابيين.

وتحدث الرئيس في خطابه عن عمل حكومة بونتلاند بين الدورتين وخططها كما تناول الشؤون الفيدرالية والانتخابات وتقاسم الموارد والدستور والحوار مع أرض الصومال

قال الرئيس ديني: “ترحب حكومة بونتلاند باستغلال موارد الصومال، لذا فإنها مستعدة للمشاركة في الجهود المبذولة في هذا الصدد”.

وتشهد ولاية بونتلاند جدلا بين الحكومة والمعارضة في الانتخابات المقبلة في الولاية، واتهم سياسيون معارضون إدارة بونتلاند بالسعي إلى التمديد وهو أمر نفته الحكومة باستمرار.


إرسال تعليق