بالصور: وزارة الدستور في الحكومة الفيدرالية الصومالية تدشن مشروع تعريب الدستور الوطني المؤقت في #الصومال


دشنت وزارة الدستور في الحكومة الفيدرالية اليوم الخميس في العاصمة مقديشو مشروع تعريب الدستور الوطني المؤقت، وبتمويل من الجامعة العربية.

وأكد السفير حمود بن سمران الحويطي ممثل الأمين العام للجامعة في الاحتفال الذي شهده وزير وزارة شؤون الدستور في الحكومة الفيدرالية الصومالية المحامي عبدالرحمن حوش جبريل، ونائب الوزير الدكتور حسين عبده علمي، ومدير عام الوزارة محمد ابوبكر زبير أن الجامعة تعتبر ترجمة الدستور الصومالي إلى اللغة العربية عملا قوميا يهم الوطن العربي الكبير الذي تنتمي اليه الصومال.

ووجه السفير الحويطي شكر وتقدير الجامعة العربية الى اللجنة الخاصة بترجمة الدستور، وقال: أشهد لها بالكفاءة المهنية، وبذل الجهد الكبير في سبيل إنجاز هذا العمل القومي العربي الذي طال انتظاره.

وأشاد ممثل الجامعة بالكاتب الصومالي علي محمد حلني الذي كانت لديه ايضا فكرة تعريب الدستور الصومالي وتقدم بمشروع بشأن ذلك، لافتا الى أن الجامعة العربية تتعامل مع الجهات الرسمية التي قدمت نموذجا عمليا للتجاوب مع طموحات شعب وأمة.
من جهته، قال نائب وزارة الدستور الدكتور حسين عبده علمي: إن المشروع يندرج ضمن المشروعات الكثيرة التي تعكف الوزارة على إنجازها، والتي تتماشى مع الرؤية الوطنية للتنمية والتطوير التي تنتهجها حكومة رئيس الوزراء حسن علي خيري، مشيدا بالدور الكبير الذي قدمه ممثل الجامعة في سبيل إنجاز المشروع.

وأضاف أن تعريب الدستور الصومالي يعتبر إنجازًا مهمًا كون جمهورية الصومال الفيدرالية عضوًا في جامعة الدول العربية، وتعتبر اللغة العربية لغة أساسية لجمهورية الصومال كما تنص عليه المادة الخامسة من الدستور المؤقت.

وحرص علمي على الإشادة بمساهمة الجامعة في إنجاز المشروع الوطني، آملًا استكمال ما تبقى من مراحل.





تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.