“مهلا يا أعداء الصومال!” (قصيدة) #فرماجو_يُوحد_الصومال


ألا فـاسـمـعْ لـفُـرسـانِ الـيَـراعَـهْ ** ونــظَّـام الـقـصـائدِ ذي الـبَـراعَهْ
سـأكـتـبُ عـــن “إمـارات” مـقـالاً ** وتَــنـشُـرُه الـمـجـلَّـةُ والإذاعَــــهْ
فإنـا معشـرَ الـصـومالِ – يا ذا -** أبــاةُ الـضَّـيْمِ أربــابُ الـشجاعَهْ
أشــــدَّاءٌ عــلـى الأعـــداءِ طـــرَّا ** رجـــالُ الـحـرْبِ أهــلٌ لـلـمَناعَهْ
فـضـائلُنا قد اعْـتُـرِفَتْ قـديـماً **فَـسَلْ أهـلَ الـتوارِخِ يـا جُـزاعَهْ
سـتَـعلَمُ أنـهـا مــن قـبـلُ أعـيت **لـكـثـرة شـأنـها أيــدي الـطَّـباعَهْ
فــإن دُعِــيَ الـبـريَّةُ ثــمَّ جـاءوا ** وقــد جُـمِـعُوا جـمـيعهُمُ بِـقَـاعَهْ
فَـنَـحْنُ الــرأسُ والأتــرابُ ذيـلٌ ** وكـنَّا الـرأسَ مـُذْ يـومِ الرضَاعَهْ
وفـرمـاجـو أخـــو شَــرَفٍ وعــزٍّ ** وأقْـنَـعَـنَا ولـــمْ نــكْـرهْ طِـبَـاعَـهْ
يــوحِّـدُ أرضَــنـا ويـكـونُ عـونـاً ** لــنـا مــن غـيـرِ شــكٍّ أو نِـزاعَـهْ
أيــا سـلـطانُ مـهـلاً نـحْـنُ لـسْنَا **كـمـا خِـلْـتمْ أنـاساً فـي ضـياعَهْ
ألا مـــهــلاً فـــــإنَّ الله حــــيٌّ ** ولــنْ نـخشى مـعَ اللهِ الإِضَـاعَهْ
إنِ اسْـتَـغنى ابـنُ آدم ذات يـومٍ ** طـغَـى وعـتَى وغـرَّتْهُ الـبِضَاعَهْ
ويَـرتَـكِـبُ الـمـآثِـمَ والـمَـعاصيْ ** ويـكثرُ فـي الورى ظلـمٌ أذاعَــهْ
رســولُ الله أوصـانـا الـتَّـصَافِيْ**  وإنْ ســلـطـانُ آمَــنَــهُ أطَــاعَــهْ
وســـار بِـنـهجِهِ دومــاً وأحْـيَـىْ ** مــثــآثــرَهَ ولازمَــــــهُ اتـِّـبــاعَـهْ
وحَــبَّ الـمـسلمينَ وكـفَّ عـنهمْ ** مــسـاويـهِ بِــقــدْرِ الإسـتـطـاعَهْ
ألا مــهــلاً أيـــا سـلـطـانُ مــهـلاً **ولا تَــغـرُرْكَ يــا هــذا الـصَّـنَاعَهْ
فـــإنَّ الــدَّهـرَ ذو نِــعَـمٍ ويـــومٌ ** يــعـمُّ الــبـأسُ فـيـهِ والـمَـجَاعَهْ
وكــنَّــا قــبــلُ أحــــراراً فــولَّـى** زمــانُ الـعـزِّ حـيـنَ ثَـنَى ذراعَـهْ
وإنْ آل الــزمــان ومــــالَ عــنَّــا ** فَــمِـنْ أغْـلـى مـلابـسِنا الـقَـنَاعَهْ
ولـكـنِّي بـصـيصٌ قــدْ بــدا لِــيْ**  وهـذا الـبدْرُ أخـرجَ لـيْ شُـعَاعَهْ
وتَـنْـمـو بَـلْـدتِي طــوراً فـطـوراً ** وتـنْـحـطِمُ الـكـئيبةُ والــهَـلاعَـهْ
ألا أوصـيـكُمُ يــا قـومِ هـلا اسـْ** ـــتَـمعْتُمْ نُصْحَتِي يا قومُ ساعَهْ
ألا فــاسـعَـوا جـمـيـعـاً لاتــحـادٍ ** فــإنَّ ـيـدَ الإلــهِ مــعَ الـجماعَهْ
أيـــا أهـــل الـعـداوةِ يــا كــلابٌ ** ويــا مــن خِـلتُم الإيـذاءَ طـاعَهْ
ســألْــتُ الله يـجـعـلُـكُمْ عــيــالاً **بــــلا مــــال ونــفـط أو زراعـــه
ويُــنـزِلـكُـمْ أذلَّ الــــدَّارِ يــومــاً ** إلــى ربـِّي مـددْتُ يـدَ الـضَّراعَهْ

وختْمي بالصلاة على رسولِ الـ** أنــامِ الـمصطفى أهـلِ الـشَّفاعَهْ

بقلم الشاعر الصومالي أحمد يوسف بدل


تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.