صور مرعبة : مقتل اسرة صومالية بالكامل ورمي جثثهم في البحر بعد سرقة أعضائهم في مصر

تم العثور على جثث اسرة صومالية كاملة مكونة من ثلاثة أشخاص وهم أم وابنيها الصغيرين  وستة أشخاص آخرين  تم أختطافهم من قبل مجهولين سرقوا أعضاء أجسامهم المهمة وخصوصا الكبد والقلب والكلى بعد استئصالها بطريقة وحشية ومرعبة حيث تم رمي جثثهم في البحر

وتحدث ناشطون في الشبكات التواصل الإجتماعي عن بشاعة الجريمة وفظاعتها مطالبين بسرعة كشف ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراء هذا العمل الغير الإنساني والوحشي حسب وصفهم 

وأطلق نشطاء في الشبكات التواصل الإجتماعي وسما بعنوان ( من المسؤول عن سرقة أعضاء العائلة الصومالية في مصر ) مطالبين الجهات الأمنية والهيئات الحقوقية بالكشف ومعاقبة من يقف وراء هذه الجريمة وتقديمه للمحاكمة

وطالب بعض الناشطين الحكومة الصومالية إلى الإسراع في محاسبة النظام المصري وفتح باب التحقيق للقضية حتى لا  تذهب دماء الضحايا سدى

وفي إشارة لعدم اهتمام الإعلام العربي لهذه القضية المأساوية غرّد ناشطون أن لو كان الضحايا من دول الغرب  لثارت القنوات وتسارع الحكام في تقديم الإدانات

ولم يصدر أي بيان رسمي من قبل الجهات الأمنية المصرية عن تفاصيل هذه الجريمة وكذلك لم تتحدث الحكومة الفيدرالية الصومالية عن هذه الجريمة التي حصلت مع لاجئين صومالين هجروا من مناطق الصراع في الصومال وكانوا ينوون العبور الى القارة الأوروبية بحثاً عن حياة أفضل قبل أن يتم إختطافهم قرب سواحل الإسكندرية ويلاقوا هذا المصير المؤسف

وتعد هذه الحادثة من أبشع الجرائم التي تتعرض لها أسرة صومالية في دولة عربية، ولا يمكن للعقل أن يتصور أن مصر تحولت إلى مسرح للمجازر بحق الأبرياء

شاهد الصور من هنا 





شبكة بونت لاند ترست 
أول شبكة باللغة العربية تهتم بأخبار المنطقة 

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.